دار الزهراء لعلوم القران

دار الزهراء لعلوم القران

منتدى دار الزهراء لعلوم القرآن


    وظيفة رقم 3.....

    شاطر
    avatar
    الإدارة
    Admin

    عدد المساهمات : 531
    تاريخ التسجيل : 21/02/2011

    وظيفة رقم 3.....

    مُساهمة  الإدارة في الجمعة ديسمبر 20, 2013 4:03 am

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الوظيفة هذه المرة تتمحور في الصفحات من 61-68

    من لم تقم بحل الوظائف جميعا من هذا التاريخ فانها لن تتمكن من الاستمرار بالدورة

    ارجو ابلاغ الجمييييييييييع وشكرا



    الاسئلة:

    1. عددي درجات الزهد باختصار؟
    2. فسري هذه الاية مع ذكر مصدر التفسير: "تريدون عرض الدنيا والله يريد الاخرة"؟

    3. كيف عرف الفضيل أصل الزهد؟؟

    4. كيف حرم سفيان الثوري قيام الليل؟

    5. ما هو الزهد حسب رأيك؟

    6. اكتبي موعظة عن قيام الليل تقدر بثلث ساعة.



    اخر موعد لتسليم الوظيفة
    30/12/2013
    avatar
    walaa habib alah

    عدد المساهمات : 35
    تاريخ التسجيل : 04/11/2013
    العمر : 21

    رد: وظيفة رقم 3.....

    مُساهمة  walaa habib alah في الإثنين ديسمبر 23, 2013 10:08 am

    الســـــــــــــــــــــلام عليكـــم ...^_^

    السؤال الاول :

    الدرجه الاولى - ان يزهد في الدنيا وهو لها مشته, وقلبه اليها مائل ونفسه اليها ملتفته ولكن يجاهدها ويكفها ..وهذا يسمى متزهد.
    الدرجه الثانيه -  الذي يترك الدنيا طوعا لاستحقاره اياها بالاضافه الى ما طمع فيه,ولكنه يرى زهده ويلتفت اليه كالذي يترك درهما لاجل درهمين.
    الدرجه الثالثه - ان يزهد في الدنيا طوعاً,ويزهد في زهده فلا يرى انه ترك شيئا فكون كمن ترك خزفه واخذ جوهره. ويمثل صاحب هذا الرجل بمن منعه من الدخول على الملك كلب على بابه
    فالقى اليه لقمه من خبز فشغله بها ودخل على الملك ونال القرب منه, فالشيطان كلب على باب الله عز وجل , يمنع الناس من الدخول مع ان الباب مفتوح والحجاب مرفوع والدنيا كلقمه فمن تركها لينال عز الملك فكيف يلتفت اليها.

    السؤال الثاني:

    (تريدون عرض الدنيا والله يريد الاخره )
    (تريدون)، يقول للمؤمنين من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم: (تريدون)، أيها المؤمنون، (عرض الدنيا)، بأسركم المشركين =وهو ما عَرَض للمرء منها من مال ومتاع.
    يقول: تريدون بأخذكم الفداء من المشركين متاع الدنيا وطُعْمها  (والله يريد الآخرة)، يقول: والله يريد لكم زينة الآخرة وما أعدّ للمؤمنين وأهل ولايته في جناته، بقتلكم إياهم وإثخانكم في الأرض.
    يقول لهم : واطلبوا ما يريد الله لكم وله اعملوا لا ما تدعوكم إليه أهواء أنفسكم من الرغبة في الدنيا وأسبابها . وبنحو الذي قلنا في ذلك قال أهل التأويل .      المصدر تفسير الطبري


    السؤال الثالث :

    قال الفضيل : أصل الزهد: الرضى عن الله عز وجل, وقال: القنوع هو الزاهد وهو الغني فمن خقق اليقين وثق بالله في اموره كلها,ورضي بتدبيره له وانقطع عن التعلق بالمخلوقين رجاءا وخوفا.
    ووضعه ذلك ,من طلب الدنيا بالاسباب المكروهه ومن كان كذلك كان زاهدا حقا,وكان من اغنى الناس وان لم يكن له شيء من الدنيا.

    السؤال الرابع :

    قال سفيان الثوري : "حُرمت قيام الليل لخمسة أشهر بذنب أصبته"


    السؤال الخامس:

    الزهد حسب رايي هو صفة راسخة في نفس الإنسان تكون نتيجتها أمرين: لا يفرح بالدنيا المقبلة ولا يحزن على الدنيا المدبّرة.
    ليصل إلى مرحلة لو أصاب فيها حظّاً وافراً لم يفرح فرح المنتصرين، ولو أصيب بمصيبة لم يجزع جزع الحريصين. فالزاهد هو الّذي يستفيد من الدنيا دون أن يكون أسيراً لها.
    "ليس الزهد في الدنيا بإضاعة المال ولا تحريم الحلال، بل الزهد في الدنيا أن لا تكون بما في يدك أوثق منك بما عند الله عزَّ وجل.

    السؤال السادس :

                                                  قيـــــــــا م  اللـــيـل

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمداً عبده ورسوله.
    والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم تسليماً كثيراً .

    أمّا بعد:


    فقد قال تعالى: (وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَّكَ عَسَى أَن يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَاماً مَّحْمُوداً )[الإسراء:79] .



    وعن عبد الله بن سلام رضي الله عنه قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: «أيّها النّاس

    أفشوا السلام وأطعموا الطعام وصلّوا بالليل والنّاس نيام، تدخلوا الجنّة بسلام»




    وعن عائشة رضي الله عنه قالت: كان النبي صلى الله عليه وسلم يقوم من الليل حتى تتفطر

    قدماه فقلت له: لم تضع ذلك يا رسول الله وقد غَفر لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر؟

    قال: «أفلا أكون عبداً شكوراً» [متفق عليه] .


    فهذه رسالة عن قيام الليل وفضائله ترغّب فيه وتحث عليه نسأل الله أن يتقبل منّا صالح

    الأعمال، وصلى الله على محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليماّ كثيراّ .


    أخي في الله . . . أختي المسلمة



    في هذا الزمن الذي اقشعرت الأرض فيه، وظهر الفساد في البّر والبحر من ظلم الفجرة،

    ذهبت البركات، وقلت الخيرات، وشكا الكرام الكاتبون إلى ربّهم من كثرة الفواحش

    ، قلّ الصالحون فلا تجدهم، وتكالب الأعداء على الموحدين .


    أصبحت القلوب قاسية، والأعين جامدة، طال الأمد على الكثير حتى على الملتزمين

    فأصبحوا لا يجدوا للطاعة حلاوة، وأصبحت الحياة مليئة بالملل!!


    وسط كل هذا ومع رغبة في العلاج، مع شوق للمغفرة، وطمع في الرحمة، ولهفة للجنّة،

    وأمل في طرد الغفلة، وظمأ للنصر على الكفرة، أدلك إن شاء الله على باب الإستقامة بعد التوحيد . .

    وقال تعالى: (تَتَجَافَى جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ خَوْفاً وَطَمَعاً وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ) [السجدة:16] .

    إنّه قيام اللّيل . . يحل لك كل هذا ولا تعجب .


    فالزم ساقيك في اللّيل المحراب، فإنّه للإستقامة باب!

                                                                     **********************

    قيام اللّيل شريعة ربانية، سنة نبوية، خصلة حميدة سلفية، مدرسة تربوية، دموع

    وعبرات قلبية، وآهات وزفرات شجية، خلوة برب البرية، روضة ندية،

    سعادة روحية، قوة جسمانية، تعلق بالجنان العلية .


    والله لا يعلم لذة قيام اللّيل ولا قدره إلاّ أهله ومساكين أهل العائلة الإعلامية هم في وادٍ وأهل

    اللّيل في وادٍ . ولسوف يعلمون من الفائز يوم التناد! وأين هي اللذة الحقيقية!!


    فهيا يا أخي في الله ويا اختي نطوف معاً في هذه الروضة . . .



    أولا:ً بعض ثمرات وفوائد وثواب قيام الليل:



    1 - قيام اللّيل والتسبيح فيه يورث العبد الرضا، قال تعالى:
    (اصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا وَمِنْ آنَاء اللَّيْلِ فَسَبِّحْ وَأَطْرَافَ النَّهَارِ لَعَلَّكَ تَرْضَى)[طه:130]


    2 - قيام اللّيل سبب للفهم عن الله والتوفيق، قال تعالى: {إِنَّ نَاشِئَةَ اللَّيْلِ هِيَ أَشَدُّ وَطْءاً وَأَقْوَمُ قِيلاً).

    أي أنّ قيام اللّيل أبلغ في الحفظ وأثبت في الخير وعبادة.


    3 - قيام الليل دأب الصالحين، ففي الحديث الصحيح: «عليكم بقيام اللّيل فإنّه دأب الصالحين قبلكم»

    فهي عبادة قديمة وظب عليها الكُمّل السابقون، واجتهدوا في إحراز فضائلها .



    4 - قيام اللّيل يطرد الغفلة.

    قال يحيى بن معاذ: " دواء القلب خمسة أشياء: قراءة القرآن بالتفكر، وخلاء البطن، وقيام

    اللّيل، والتضرع عند السحر، ومجالسة الصالحين " .


    5 - قيام الليل صلة بالله وقربة .


    6،7، 8 - قيام اللّيل منهاة عن الإثم وتكفير للسيئات ومطردة للداء عن الجسد،

    ففي الحديث الصحيح: «عليكم بقيام اللّيل فإنّه دأب الصالحين قبلكم، وقربة إلى الله تعالى، ومنهاة

    عن الإثم، وتكفير للسيئات، ومطردة للداء عن الجسد» .


    قال ابن الحاج: " وفي القيام من الفوائد أنّه يحط الذنوب كما يحط الريح العاصف

    الورق الجاف من الشجرة، وينور القبر، ويحسّن الوجه، وينشّط البدن " .


    9 - قيام الليل شرف المؤمن، ففي الحديث الحسن: «واعمل أن شرف المؤمن قيامه باللّيل» .



    10 - قيام اللّيل يجعل المتهجد طيب النفس، ففي الحديث الصحيح:
    «فإن صلى انحلت عقده كلّها، فأصبح نشيطاً طيب النفس» .


    11 - المتهجدون خلوا بالرحمن فألبسهم من نوره، قال تعالى: {وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ مُّسْفِرَةٌ (38)

    ضَاحِكَةٌ مُّسْتَبْشِرَةٌ (39).

    12 - قيام اللّيل سبب لإجابة الدعاء، ففي صحيح البخاري: «من تعار من اللّيل فقال:

    ((لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شئ قدير، الحمد لله

    وسبحان الله ولا إله إلا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله)) ثم قال:

    ((اللهم اغفر لي)) أو دعا استُجيب له» .

    ********************************
    وساحكي لكم قصــه امراه 35 سنه وهي تصلي قيام الليل ولم تقطعها فماذا حصل عند موتها...؟
    في الساعة السابعة إلا ربع اتصل بي الإسعاف وقال إن هناك مريضة أصيبت في جلطة نريدك أن تأتي لتراها، جئت، وعندما وصلت إلى باب الإسعاف توقف قلبها، بدأت أدلك، وما أن بدأت دقيقة أو دقيقتين إذا بها تصحى وتنظر إلى السماء كأنها تخاطب أحداً ثم ترفع يدها وتقول أشهد أن لا إله ألا الله وان محمداً رسول الله، فأقف ثم تقف ثم أبدأ بالتدليك، وأدلك لمدة دقيقتين أو ثلاثاً، وتعيد الكرة وتنظر إلى السماء، وترفع يدها وتقول أشهد أن لا إله إلا الله وان محمداً رسول الله ثم تقف، وأبدأ بالتدليك ،وفي المرة الثالثة رأيت العجب، رأيت قدرة المولى - سبحانه وتعالى - كررتها الثالثة، تنطق بالشهادة وإذا بعيني تقع على جهاز القلب الموصول بقلبها وأجد قلبها لا يعمل ولسانها أنطقه العزيز المنان الكريم التواب الرحيم ليكون حجةً علي وعلى غيري أنطقها بالشهادة لأنها عرفت ربها فحفظها ربها...ما شاء الله
    وبعدها ذهبت إلى زوجها معزياً، وبعد أن عزيته ذكرت له ما رأيت فيها، قلت: على أي شئ زوجتك هذه؟
    قال: يا دكتور أنا لا أستغرب، فمنذ أن تزوجتها منذ 35 عاماً لم تترك قيام الليل.



                                                ******************************

    الأسباب الباطنة المُيسِرة لقيام اللّيل

    1 - الإخلاص، فإذا قمت لله فلا يكن في قلبك إلاّ لله وعلى قدر نيتك تنال الرحمة من ربّك .

    2- النوم على نية القيام للتهجد ليُكتب لك، والنوم على طهارة على الجانب الأيمن والمواظبة على أذكار النوم .


    3 - سؤال المولى عز وجل ودعاؤه أن يمُن عليك بالقيام ((اللّهم اشفني باليسير من النوم وارزقني سهراً في طاعتك)) .


    4 - علمك بمدى اجتهاد الصحابة والسلف في قيام اللّيل .

    5-يقينك أنّك بعين الله وأنّ الله يرى ويسمع صلاتك باللّيل .


    6 - علمك بمدى حرص رسولك صلى الله عليه وسلم على القيام والإجتهاد فيه،
    فلقد كان صلى الله عليه وسلم يقوم من اللّيل حتى تتورم قدماه وقد غفر الله من ذنبه .


    واختم ان شاء الله ببيت شعر :

    يا أيها الراقد كم ترقد قم يا حبيبي قد دنا الموعد

    وخذ من الليل ولو ساعة تحظى إذا ما هجع الرقد

    من نام حتى ينقضي ليله لم يبلغ المنزل لو يجهد

    قل لذوي الألباب أهل التقى قنطرة الحشر لكم موعد

    يا ليل قيامك مدرسة فيها القرآن يدرسني

    معنى الإخلاص فألزمه نهجاً بالجنة يجلسني

    ويبصرني كيف الدنيا بالأمل الكاذب تغمسني

    مثل الحرباء تلونها بالإثم تحاول تطمسنى

    فأباعدها و أعاندها وأراقبها تتهجسني

    فأشد القلب بخالقه والذكر الدائم يحرسني



    .... cheers 


    فيا نائماً عن قيام اللّيل في ثنايا السيل، ضج الليل من كثرة منامك اشتكى الفراش من كثرة

    رقادك، وتعجبت الحور من قسوة جفائك، وبكى الحفظة من فوات أرباحك، فأحب من يحبك، واشتغل بمن يشتاق اليك.


    وبارك الله فيكم وجعله في ميزان حسناتكم والسلام عليكم ورحمه الله  Very Happy  Very Happy  Very Happy  Very Happy  santa

    ابتسام ام المعتصم

    عدد المساهمات : 49
    تاريخ التسجيل : 04/11/2013

    رد: وظيفة رقم 3.....

    مُساهمة  ابتسام ام المعتصم في الثلاثاء ديسمبر 24, 2013 12:04 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاه والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين.. sunny  king 

    السؤال الاول: عددي درجات النهد باختصار ؟
    الدرجه الاولى ان يزهد بالدنيا وهو وقلبه مائل ونفسه مشتهيه ولكنه يحاهد
    الدرجه الثانيه :الذي يترك الدنيا طوعا لاستخقاره اياها
    الدرجه الثالثه : ان يزهد في الدنيا في زهده فلا يرى انه ترك شئا فبابالله مفتوح والحجاب مرفوع .

    السؤال الثاني : فسري هذه الايه مع ذكر مصدر التفسير : (تريدون عرض الدنيا والله يريد الاخره ) ؟
    دخل عمر بن الخطاب رضي الله عنه ــ على رسول الله ــ صلى الله عليه وسلم ــ وهو نائم على حصير ليس عليه سوى إزاره وقد أثر الحصير في جنبه ــ صلى الله عليه وسلم ــ ، ودار عمر بعينيه في بيت النبي فما وجد غير قبضة من شعير نحو الصاع وَقَرَظٍ [1] في ناحية الغرفة وإهاب معلق على الجدار ، فبكى عمر ، وناداه الحبيب ــ صلى الله عليه وسلم ــ : مَا يُبْكِيكَ يَا ابْنَ الْخَطَّابِ
    قال : يا نبي الله وما لي لا أبكي وهذا الحصير قد أثر في جنبك وهذه خِزَانَتُكَ لا أرى فيها إلا ما أرى ، وذلك كسرى وقيصر في الثمار والأنهار وأنت نبي الله وَصَفْوَتُهُ وهذه خِزَانَتُكَ .
    قَالَ ـ صلى الله عليه وسلم ــ : يا ابن الخطاب ألا ترضى أن تكون لنا الآخرة ولهم الدنيا ؟
    قال عمر : بَلَى
    المصدر: صيد الفوائد

    السؤال الثالث : كيف عرف الفضيل اصل الزهد ؟

    قال الفضيل ابن عياض القنوع هو الزاهد وهو الغني فمن حقق اليقين وثق بالله في امورهكلها ورضي بتدبيره له وانقطع
    عن التعلق بالمخلوقينرحءا وخوفا ومن كان كذلك كان زاهدا حقا وكان من اغنى الناس وان لم يكن له شئ من الدنيا هكذا عرف الفضيل الزهد .


    السؤال الرابع كيف حرم سفيان الثوري قيام اليل ؟
    قال سفيان الثوري : "حُرمت قيام الليل لخمسة أشهر بذنب أصبته" وقد حرمه على نفسه.


    السؤال الخامس : ما هو الزهد حسب رايك؟
    الزهد حسب راي هو الاقلاع عن الدنيا والاقبال عن الاخره , واستحقر متاع الدنيا لاكسب محبه الله وان الاخره خيرٌ وابقى.


     santa  farao  cheers  Basketball 






    reham

    عدد المساهمات : 45
    تاريخ التسجيل : 14/11/2013
    العمر : 19

    رد: وظيفة رقم 3.....

    مُساهمة  reham في السبت ديسمبر 28, 2013 8:05 am

    السؤال الاول:
    الدرجه الاولى :ان يزهد في الدنيا وهو اهل مشته وقلبه اليها مائل ونفسه اليها متلفة ولكن يجاهدها و يكفها .
    الدرجه الثانيه: الذي يترك الدنيا طوعا لاستحقار اياها , بالاضافه الى ما طمع فيه ولكنه يرى زهده ويلتفت اليه كذلك درهما لاجل درهمين.
    الدرجه الثالثه: ان يزهد في الدنيا طوعا و يزهد في زهده فلا يرى انه ترك شيئا فيكون كمن ترك خزفة و اخذ جوهرة.
    السؤال الثانيه:
    الأولى : قوله تعالى : أسرى جمع أسير ، مثل قتيل وقتلى وجريح وجرحى . ويقال في جمع أسير أيضا : أسارى " بضم الهمزة " وأسارى " بفتحها " وليست بالعالية . وكانوا يشدون الأسير بالقد وهو الإسار ، فسمي كل أخيذ وإن لم يؤسر أسيرا . قال الأعشى :

    وقيدني الشعر في بيته كما قيد الآسرات الحمارا وقد مضى هذا في سورة " البقرة " . وقال أبو عمرو بن العلاء : الأسرى هم غير الموثقين عندما يؤخذون ، والأسارى هم الموثقون ربطا . وحكى أبو حاتم أنه سمع هذا من العرب .

    الثانية : هذه الآية نزلت يوم بدر ، عتابا من الله عز وجل لأصحاب نبيه صلى الله عليه وسلم . والمعنى : ما كان ينبغي لكم أن تفعلوا هذا الفعل الذي أوجب أن يكون للنبي صلى الله عليه وسلم أسرى قبل الإثخان . ولهم هذا الإخبار بقوله تريدون عرض الدنيا . والنبي صلى الله عليه وسلم لم يأمر باستبقاء الرجال وقت الحرب ، ولا أراد قط عرض الدنيا ، وإنما فعله جمهور مباشري الحرب ، فالتوبيخ والعتاب إنما كان متوجها بسبب من أشار على النبي صلى الله عليه وسلم بأخذ الفدية .تفسير القرطبي.

    السؤال الثالث:
    الزهد هو الرضى عن الله عز وجل و قال القنوع الغنى فمن حقق اليقين وثق بالله في اموره كلها ورضى بتدبيره له وانقطع عن التعلق بالمخلوقين رجاءا و خوفا ووضع ذلك من طلب الدنيا بالاسباب المكروهة ومن كان كذلك كان زاهدا حقا وكان من اغنى الناس وان لم يكن له شئ من الدنيا.
    السؤال الرابع:
    حرمت قيام الليل خمسة اشهر يذنب اصبته.
    السؤال الخامس:
    راي هو الاقلاع عن الدنيا والاقبال عن الاخره وعدم الهتمام ب دنيا بلا الهتمام بحب الله والاخرى.
     flower lol!
    قيام الليل

    الحمد لله ربِّ العالمين حمدًا كثيرًا مباركًا طيِّبًا فيه، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أنَّ محمَّدًا عبده ورسوله، أمَّا بعد؛
    أحبابي الكرام؛ في هذا اللقاء سوف نتكلم عن عبادة، هذه العبادة أصبحت منسيَّة عند كثيرٍ من المسلمين، بل أصبح كثيرٌ من المسلمين لا يعرفها في السنة إلا مرةً واحدة؛ ألا وهي عبادة قيام الليل، سوف نتكلم في هذا اللقاء إن شاء الله تعالى عن:
    ( قيام الليل)
    الحمد لله الذي جعل الصلاة راحة للمؤمنين، ومفزعاً للخائفين، ونوراً للمستوحشين، والصلاة والسلام على إمام المصلين المتهجدين، وسيد الراكعين والساجدين، وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين...
    فإن قيام الليل هو دأب الصالحين، وتجارة المؤمنين، وعمل الفائزين، ففي الليل يخلو المؤمنون بربهم، ويتوجهون إلى خالقهم وبارئهم، فيشكون إليه أحوالهم، ويسألونه من فضله، فنفوسهم قائمة بين يدي خالقها، عاكفة على مناجاة بارئها، تتنسم من تلك النفحات، وتقتبس من أنوار تلك القربات، وترغب وتتضرع إلى عظيم العطايا والهبات.
     flower  flower  flower 
    تعريفه:هو القيام لنافلة الليل بعد النوم


    حكمه:سنه مؤكدة ثابته بالكتاب والسنه واجماع الامه


    افضل اوقاته:يجوز في اول الليل واوسطه واخره لكن الافضل هو الثلث الاخير من الليل


    قال صلى الله عليه وسلم:"اقرب ما يكون الرب من العبد في جوف الليل الاخر فان استطعت ان تكون ممن يذكر الله في تلك الساعه فكن."
    وقوله صلى الله عليه وسلم:"ينزل ربنا تبارك وتعالى كل ليله الى السماء الدنيا حين يبقى ثلث الليل الاخر فيقول:من يدعوني فاستجب له؟من يسألني فأعطيه؟من يستغفرني فأغفر له فلا يزال كذلك حتى يضيء الفجر"البخاري145مسلم758


    عدد ركعاته:ليس محدد ويفضل ان لا يزيد عن 11 ركعه او13 ركعه لفعل النبي صلى الله عليه وسلم :لحديث عائشه رضي الله"ماكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يزيد في رمضان ولا في غيره عن11 ركعه"البخاري1147,مسلم378

     flower  flower  flower 

    فضله:
    1:افضل الصلاة بعد الفريضة
    قال صلى الله عليه وسلم:"افضل الصيام بعد رمضان شهر الله المحرم وافضل الصلاة بعد المكتوبه صلاة الليل"رواه مسلم1163


    2:من اعظم اسباب دخول الجنة قال صلى الله عليه وسلم:
    "يا ايها الناس افشوا السلام واطعموا الطعام وصلوا الارحام وصلوا بالليل والناس نيام تدخلوا الجنة بسلام"اخرجه ابن ماجه باب اطعام الطعام 3251


    3:عناية النبي صلى الله عليه وسلم به :لحديث عائشة رضي الله عنها :ان النبي صلى الله عليه وسلم كان يقوم الليل حتى تتفطر قدماه فقالت له لم تصنع كل هذا يارسول الله وقد غفر الله لك ماتقدم من ذنبك وما تأخر؟فقال:"افلا احب ان اكون عبدا شكورا" رواه البخاري 4837 ومسلم كتاب صفات المنافقين باب الاكثار من العمل والجتهاد في العبادة2820


    4:مدح الله اهل قيام الليلفي جملة عباده الابرار عباد الرحمن
    قال تعالى:"والذين يبيتون لربهم سجدا وقياما."


    5:مكفر للسيئات قال صلى الله عليه وسلم:
    "عليكم بقيام الليل فإنه دأب الصالحين قبلكم وهو قربه الى ربكم ومكفر للسيئات ومنهاة للاثام."الترمذي3\178,الحاكم1\308,البيقهي2\502


    6:شهد الله لاهل القيام بالايمان الكامل قال تعالى:
    "انما يؤمن بئاياتنا الذين اذا ذكروا بها خروا سجدا وسبحوا بحمد ربهم وهم لا يستكبرون, تتجافى جنوبهم عن المضاجع يدعون ربهم خوفا وطمعا ومما رزقناهم ينفقون"سورة السجده الايات15_17



    7:نفى الله التسويه بينهم وبين غيرهم قال تعالى:
    "امّن هو قانت ءاناء الليل ساجدا وقائما يحذر الاخرة ويرجو رحمة ربه قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون انما يتذكر اولو الالباب"الزمر الايه 9



    10:يغبط عليه صاحبه قال صلى الله عليه وسلم:
    "لا حسد الا في اثنتين رجل اتاه الله القران فهو يقوم به اناء الليل واناء النهار ورجل اتاه الله مالا فهو ينفقه اناء الليل واناء النهار"حسنه الالباني في الاحاديث الصحيحه 831


    11:قراءة القران في قيام الليل غنيمه عظيمه قال صلى الله عليه وسلم:"من قام بعشر ايات لم يكتب من الغافلين ومن قام بمئة ايه كتب من القانتين ومن قام بالف ايه كتب من المقنطرين."صححه الالباني في صحيح سنن اب داوود1\263
     flower  flower  flower 


    ادابه


    1:ينوي عند نومه قيام الليل وينوي بنومه التقوي على الطاعة ليحصل على الثواب على نومه


    2:يمسح النوم عن وجهه عند الاستيقاظ ويذكر الله ويتسوك ويقول:"لا اله الا الله وحده لاشريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير سبحان الله والحمد لله ولاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم رب اغفر لي."


    3:يفتتح تهجده بركعتين خفيفتين قال صللى الله عليه وسلم:"اذا قام احدكم من الليل فليفتتح بركعتين خفيفتين"مسلم768


    4:يستحب ان يكون تهجده في بيته قال صلى الله عليه وسلم:"فعليكم بالصلاة في بيوتكم فان خير صلاة المرء في بيته الا الصلاة المكتوبه."البخاري731ومسلم381


    5:المداومه عليه وعدم قطعه قال صلى الله عليه وسلم:"احب الاعمال الى الله ما داوم عليه وان قل."البخاري970 ومسلم 782


    6:اذا غلبه النعاس يترك الصلاة وينام حتى يذهب عنه النوم
    قال صلى الله عليه وسلم:"اذا نعس احدكم في الصلاة فليرقد حتى يذهب عنه النوم فان احدكم اذا صلى وهو ناعس لعله يذهب يستغفر قيسب نفسه."البخاري212مسلم768


    7: يستحب ان يوقظ اهله القادرين
    قال صلى الله عليه وسلم:"اذا استيقظ الرجل من الليل وايقظ امرأته فصليا ركعتين كتبا من الذاكرين الله والذاكرات"ابن ماجه 1335 صححه الالباني في صحيح سنن ابي داوود1\243


    8:يقرأجزء من القران او اكثر او اقل حسب استطاعته
    وهو مخير بين الاسرار والجهر


    9:جواز التطوع جماعه احيانا في قيام الليل لان النبي صلى الله عليه وسلم صلى جماعه وصلى منفردا وغالب تطوعه كان منفردا و صلى بحذيفه مره(مسلم772) وابن عباس مره (البخاري992)وابن مسعود مره(البخاري135) لكن لاتؤخذ سنه راتبه وانما اذا فعل ذلك فلا بأس الا التراويح فالجماعه سنه دائمه(انظر الاختيارات الفقهيه لابن تيميه ص 98)


    10:يختم تهجده بوتر قال صلى الله عليه وسلم :"اجعلووا اخر صلاتكم بالليل وترا"
    البخاري 998 مسلم751
     santa  santa  santa 
    قال تعالى: { تَتَجَافَى جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ}  [السجدة:16]. قال مجاهد والحسن: يعني قيام الليل.
    وقال ابن كثير في تفسيره: ( يعني بذلك قيام الليل وترك النوم والاضطجاع على الفرش الوطيئة ).
    وقال عبد الحق الأشبيلي: ( أي تنبو جنوبهم عن الفرش، فلا تستقر عليها، ولا تثبت فيها لخوف الوعيد، ورجاء الموعود ).
    وقد ذكر الله عز وجل المتهجدين فقال عنهم: {كَانُوا قَلِيلاً مِّنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ * وَبِالْأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ } [الذاريات:18،17] قال الحسن: كابدوا الليل، ومدّوا الصلاة إلى السحر، ثم جلسوا في الدعاء والاستكانة والاستغفار.
    وقال تعالى: {أَمَّنْ هُوَ قَانِتٌ آنَاء اللَّيْلِ سَاجِداً وَقَائِماً يَحْذَرُ الْآخِرَةَ وَيَرْجُو رَحْمَةَ رَبِّهِ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ} [الزمر:9].
     santa  santa  santa 
    وهنالك اسباب للقيام اليل وهي:
    أولاً: أول سبب من أسباب قيام الليل ترك الذنوب والمعاصي؛ لأنَّ الذنوب والمعاصي تحجب الإنسان عن ربه تبارك وتعالى، الذنوب والمعاصي هي سبب كل بلاءٍ وشقاءٍ ونكدٍ وحرمانٍ في الدنيا والآخرة، ولهذا قال الفضيل بن عياض -رحمه الله تعالى-: إذا لم تستطع على صيام النهار ولا قيام الليل فاعلم أنك محروم مكبَّل كبَّلتك ذنوبك، ولقد شكى بعض الناس لعبد الله بن مسعود -رضي الله تعالى عنه- الصحابي الجليل قالوا: إنَّنا لا نستطيع أن نقيم الليل، قال: أقعدتكم ذنوبكم. حتى قال الإمام الحسن البصري: إنَّ الرجل ليذنب الذنب فيُحرم قيام الليل، فإذا حُرمت قيام الليل يا عبد الله ففتِّش عن نفسك، فتِّش عن واقعك، عن حياتك، ما الذي فعلته في نهارك؟ لعلك اغتبت أحدًا، لعلك وقعت في النظر إلى حرام، لعلك فعلت ذنب أو معصية، هذا الذنب وهذه المعصية تجعلك تُحرَم من قيام الليل.

    ثانيًا: ومن أسباب قيام الليل قلَّة الأكل، حتى قال أحدهم: من أكل كثيرًا شرب كثيرًا فنام كثيرًا فتحسَّر كثيرًا، فلا شكَّ أن كثرة الأكل تُثقل جسد الإنسان.

    ثالثًا: كذلك من أسباب قيام الليل الدعاء؛ لأنَّ قيام الليل توفيقٌ من الله، هبةٌ ربَّانيَّةٌ، عطيَّةٌ رحمانيَّةٌ، فالله عزَّ وجلَّ لا يهب هذه العبادة -التي قلَّ من يطبِّقها- إلا بعد توفيق الله عزَّ وجلَّ، فتدعو الله سبحانه وتعالى وتتضرَّع إلى الله أنَّ الله يوفِّقك ويعينك، قبل أن تنام تدعو الله وتتضرَّع: يا ربّ، يا الله، يا حي يا قيوم، يا ذا الجلال والإكرام، يا ربّ العرش العظيم، اللهم أعنِّي في هذه الليلة، اللهم أكرمني ووفِّقني وأعنِّي في هذه الليلة على الوقوف بين يديك.

    رابعًا: كذلك من أسباب قيام الليل أكل الحلال والابتعاد عن الحرام، قال الله جلَّ وعلا: (يَا أَيُّهَا الرُّسُلُ كُلُوا مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَاعْمَلُوا صَالِحًا إِنِّي بِمَا تَعْمَلُونَ عَلِيمٌ) يقول الإمام ابن كثير: فأكل الحلال -اسمع شوف الاستنباط-، فأكل الحلال يعين على العمل الصالح.

    خامسًا: كذلك من أسباب قيام الليل القيلولة، أي: أنَّ الإنسان ينام في وسط النهار، ولهذا جاء في بعض الآثار: استعينوا بالقيلولة على قيام الليل، فلا بدَّ أنَّ الإنسان ينام في وسط النهار؛ لأنَّ الإنسان لو قام من الصباح -من الفجر مثلاً- إلى بعد صلاة العشاء، ما نام إلا بعد صلاة العشاء بساعتين أو ثلاث، كيف يستطيع أن يقوم الليل وهو في طيلة النهار يعمل ويكدح؟! لا شكَّ أنَّه لا يستطيع أن يقوم الليل إلا إذا شاء الله.

    سادسًا: كذلك من أسباب قيام الليل الإكثار من ذكر الله جلَّ وعلا؛ لأنَّ الإكثار من ذكر الله يعطي الإنسان قوَّةً، ويعطي الإنسان توفيقًا، وانتصارًا على النفس والهوى والشيطان، ولهذا أوصى رسول الله صلى الله عليه وسلم عليَّ بن أبي طالب وفاطمة -رضي الله تعالى عنهما- قبل النوم أن يسبِّحا الله سبحانه وتعالى عندما طلبت فاطمة خادمة أن تعمل في البيت لها، فالرسول صلى الله عليه وسلم أوصاهما أن يسبِّحا التسبيحات المعروفة سبحان الله 33، والحمد لله 33، والله أكبر 34.
     study  study  study 
    احب انا اختم الموعظه بشعر :
    ياأيها الراقد ..كم..ترقد ... قم ياحبيبي قد دنا الموعد
    وخد من الليل ولو ساعة ... تحظى إذا ماهجع الرقد
    من نام حتى ينقضي ليله ... لم يبلغ المنزل لو يجهد

    ***
    وقال أخر :

    إذا ما الليل أظلم كابده ... فيسفر عنهم وهم ركوع
    أطار الخوف نومهم فقاموا .. وأهل الأمن في الدنيا هجوع


    ***
    وقال أخر :

    وقم زلفا"من الليل إن نشر الدجى ..جناح غداف يلبس الكون يد
    ورد ظلام الليل بالذكر مشرقا ..فقد فاز من بالذكر يهدي ويهتدي

    ***
    وقال أخر :

    إمنع جفونك أن تذوق مناما ..وذر الدموع على الخدود سجاما
    وأعلم بأنك ميت ومحاسب ..يامن على سخط الجليل أقاما.
     study  study  study 
    أقول -أحبابي الكرام- أخيرًا من أسباب قيام الليل -ولا بدَّ أن نضع هذا الأمر في بالنا- طهارة القلب، سلامة النفس من الحقد والحسد والضغينة، فلا شكَّ أنَّ أصحاب القلوب المريضة لا يوفَّقون إلى أجلِّ الطاعات وأعظم العبادات، فلا بدَّ أنَّ الإنسان ينقِّي قلبه، يصفِّي نفسه من هذه الأمراض: الحقد والحسد والأنانية والبغضاء والكراهية، حتى يوفِّقه ربُّه سبحانه وتعالى إلى هذه العبادة العظيمة.

    أسأل الله العظيم ربَّ العرش الكريم أن يوفِّقني وإيَّاكم لما يحبُّ ويرضى.
    وآخر دعوانا أن الحمد لله ربِّ العالمين.
     flower cheers cheers cheers cheers cheers : king king king queen queen queen queen


    عدل سابقا من قبل reham في الأحد ديسمبر 29, 2013 8:57 am عدل 3 مرات
    avatar
    حنين حبيب الله

    عدد المساهمات : 107
    تاريخ التسجيل : 29/11/2012
    العمر : 21

    رد: وظيفة رقم 3.....

    مُساهمة  حنين حبيب الله في السبت ديسمبر 28, 2013 12:51 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على سيدنا محمد  

    الاجابات  study 
    1) عددي درجات الزهد باختصار .
    درجات الزهد وهي :
    الدرجة الاولى : ان يزهد في الدنيا وهو لها مشتة , وقلبة اليها مائل ونفسة اليها ملتفتة ولكن يجاهدها ويكفها , وهذا يسمى متزهد .
    الدرجة الثانية: الذي يترك الدنيا طوعا لاستحقارة اياها , بالاظافة الى ما يطمع فية ولكنة يرى زهدة, ويلتفت الية كالذي يترك درهما لاجل درهمين .
    الدرجة الثالثة : ان يزهد في الدنيا طوعا , ويزهد في زهدة , فلا يرى انة ترك شيئا , قيكون كمن ترك خزفة واخذ جوهرة.

    2) فسري هذه الاية مع ذكر مصدر التفسير: " تريدون عرض الدنيا والله يريد الاخرة " ؟ .

    { تُرِيدُونَ عَرَض الدُّنْيَا } يَقُول لِلْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَصْحَاب رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : تُرِيدُونَ أَيّهَا الْمُؤْمِنُونَ عَرَض الدُّنْيَا بِأَسْرِكُمْ الْمُشْرِكِينَ , وَهُوَ مَا عَرَضَ لِلْمَرْءِ مِنْهَا مِنْ مَال وَمَتَاع , يَقُول : تُرِيدُونَ بِأَخْذِكُمْ الْفِدَاء مِنْ الْمُشْرِكِينَ مَتَاع الدُّنْيَا وَطَعْمهَا . { وَاَللَّه يُرِيد الْآخِرَة } يَقُول : وَاَللَّه يُرِيد لَكُمْ زِينَة الْآخِرَة , وَمَا أَعَدَّ لِلْمُؤْمِنِينَ وَأَهْل وِلَايَته فِي جَنَّاته بِقَتْلِكُمْ إِيَّاهُمْ وَإِثْخَانكُمْ فِي الْأَرْض , يَقُول لَهُمْ : وَاطْلُبُوا مَا يُرِيد اللَّه لَكُمْ وَلَهُ اِعْمَلُوا لَا مَا تَدْعُوكُمْ إِلَيْهِ أَهْوَاء أَنْفُسكُمْ مِنْ الرَّغْبَة فِي الدُّنْيَا وَأَسْبَابهَا .

    3)  كيف عرف الفضيل أصل الزهد؟
    قال الفضيل اصل الزهد : الرضى عن الله عز وجل , وقال القنوع هو الزاهد وهو الغنى فمن حقق اليقين وثق بالله في امورة كلها ورضي بتدبية لة ,وانقطع عن التعلق بالمخلوقين رجاءا وخوفا.ووضعة ذلك من طلب الذنيا بالاسباب المكروهة ومن كان كذلك كان زاهدا حقا .

    4) كيف حرم سفيان الثوري قيام الليل؟
    روي عن سفيان الثوري انة قال : حرمت قيام الليل خمسة اشهر بذنب اصبتة .

    5) ما هو الزهد حسب رايك ؟
    حسب رايي الزهد هو ان يتخلى الانسان عن جمييع سشهات وملذات وشهوات الحياة الدنيا حتى ولو كان الانسان يستطيع القيام بها بدون ان يراة احد من النااس ويتركها خوفا من الله وخوفا من نار الاخرة وطمعا في الجنة وفي رضوان الله سبحانة وتعالى فيتخلى عن الدنيا ومتعاعها الزائل من اجل متاع الاخرة الباق والابدي .

     study  study 
    6) بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين وخير من وطأ الثرى سيدنا محمد وعلى الة وصحبة اجمعين وبعد :

    اختي المسلمة ،  لقد حث النبي على قيام الليل ورغّب فيه، فقال عليه الصلاة والسلام: {عليكم بقيام الليل فإنه دأب الصالحين قبلكم، وقربة إلى الله، ومكفرة للسيئات، ومنهاة عن الإثم،ومطردة للداء عن الجسد } [رواه أحمد والترمذي وصححه الألباني].

    وقال النبي في شأن عبد الله بن عمر: { نعم الرجل عبد الله، لو كان يصلي من الليل } [متفق عليه]. قال سالم بن عبد الله بن عمر: فكان عبد الله بعد ذلك لا ينام من الليل إلا قليلاً. وقال النبي : { في الجنة غرفة يرى ظاهرها من باطنها، وباطنها من ظاهرها } فقيل: لمن يا رسول الله؟ قال: { لمن أطاب الكلام، وأطعم الطعام، وبات قائماً والناس نيام }  Sleep  [رواه الطبراني والحاكم وصححه الألباني].

    وقال : { أتاني جبريل فقال: يا محمد، عش ما شئت فإنك ميت، وأحبب من شئت فإنك مفارقه، واعمل ما شئت فإنك مجزي به، واعلم أن شرف المؤمن قيامه بالليل، وعزه استغناؤه عن الناس }

    قيام الليل هو قضاء الليل أو جزء منه ولو ساعة في الصلاة وتلاوة القرآن وذكر الله سبحانة وتعالى . قال تعالى : " والذين يبيتون لربهم سجدا وقياما " .
    وقال سبحانة :" { تَتَجَافَى جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ} , و قيام الليل من اعظم القربات الى الله عزوجل.

    وقد امر الله تبارك وتعالى نبيه محمدا صلى الله عليه وسلم بصلاة الليل فقال

    (ومن الليل فتهجد به نافلة لك عسى ان يبعثك ربك مقاما محمودا).

    قال إمام الخير صلى الله عليه وسلم:

    عجب ربنا من رجلين,رجل ثار من وطائه ولحافه من بين حبه واهله إلى الصلاة,فيقول الله عز وجل:
    -انظروا الى عبدي ثار من فراشه ووطائه من بين حبه واهله الى صلاته, رغبة فيما عندي وشفقة مما عندي , ورجل غزا في سبيل الله فانهزم وعلم ما عليه في الانهزام وماله في الرجوع فرجع حتى اهريق دمه .
    فيقول الله إلى ملائكته:
    انظروا إلى عبدي رجع رجاء فيما عندي وشفقة مما عندي حتى أهريق دمه.
    ________

    وروى أن إبليس تبدى ليحيى بن زكريا عليهما السلام وعليه معاليق فقال يحيى عليه السلام :ما هذه المعاليق؟

    قال زعيم أهل النار:هذه الشهوات التي أتصيد بها بني آدم

    فقال يحيى عليه السلام:هل وجدت لي فيها شيئا؟

    قال إبليس:نعم ,شبعت ليلة فثقلناك عن الصلاة بالليل

    قال يحيى عليه السلام:لا جرم لا أشبع بعدها أبدا

    قال إبليس:لا جرم ,ولا نصحت أحد بعدها أبدا

    ومن الاذكار والادعية التي تقال في صلاة قيام الليل :  study 

    يقول عبدالله بن عباس:
    إن رسول الله صلى عليه وسلم إذا قام إلى الصلاة من جوف الليل يقول:اللهم لك الحمد , انت نور السماوات والارض. ولك الحمد أنت قيوم السماوات والارض ومن فيهن ,ولك الحمد أنت رب السماوات والارض ومن فيهن, أنت الحق ووعدك الحق ولقاءك الحق ,والجنة حق والنار حق,والساعة حق , والنبيون حق ,ومحمد صلى الله عليه وسلم حق.

    اللهم لك أسلمت ,وبك آمنت ,وعليك توكلت وإليك أنبت,وبك خاصمت - خاصمت من عاند وكفر بك - وإليك حاكمت - جعلتك الحاكم -فاغفر لي ما قدمت وما أخرت , وما أسررت وما أعلنت ,وما أنت أعلم به مني , أنت المقدم وأنت المؤخر,وأنت الذي لا إله إلا أنت , ولا حول ولا قوة إلا بالله.

    وسأل ربيعة الجرشي أم المؤمنين عائشه:

    -ما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إذا قام الليل ؟وبما كان يستفتح؟

    قالت الصديقة بنت الصديق:

    كان يكبرعشرا , ويسبح عشرا , ويهلل عشرا , ويستغفر عشرا ويقول : اللهم اغفر لي واهدني وارزقني عشرا

    ويقول:

    اللهم إني أعوذ بك من الضيق يوم الحساب عشرا .


    وختاما فان البيوت التي يُصلّى فيها قيام يشّع منها نور يراه أهل السماء! وكما ننظر إلى السماء ليلاً لنرى نور النجوم تنظر الملائكة إلى الأرض لترى نور البيوت التي تنوّر بصلاة أهلها، والأعجب من ذلك أن الملائكة إذا اعتادت على رؤية نور بيتك كل يوم ولم تُصل قيام الليل يوماً تسأل عنك ؛ لأنها رأت بيتك مُظلماً فيُقال لهم : إنك لم تقم ؛ لأنك مريض أو مهموم أو غير ذلك فتبدأ الملائكة بالدعاء لك بالشفاء أو تفريج الهم والدعاء لك حسب حاجتك؛ شوقاً لرؤية نور بيتك المضاء بسبت صلاتك. وقد سئل تلميذٌ الإمامَ أبو الحسن إمامه حين رءاه في منامه بعد وفاته عن حاله فرد : طاحت تلك الإشارات وضاعت تلك العبارات ، واللَّه ما نفعنا إلا ركيعات صليناٌّها في جوف الليل والناس نيام، وما وجدنا ضياء القبور إلا في قيام الليل .  sunny 

    وقال ابن مبارك : اذا ما الليل اظلم كابدوة     فيسفر عنهم وهم هجوع
               اطار الخوف نومهم فقاموا      واهل الامن في الدنيا هجوع

     drunken  drunken 

    واخيراا فان قيام الليل داب الصالحين من قبللنا فلنقم الليل ولو ركعتين عسى ان يرفعنا ربنا مقاما محمودا ويغفر لنا ذنوبنا وييسر لنا امورنا . والحمد للة رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى الة وصحبة اجمعين  study  study

    ام السعيد

    عدد المساهمات : 39
    تاريخ التسجيل : 20/12/2012

    رد: وظيفة رقم 3.....

    مُساهمة  ام السعيد في السبت ديسمبر 28, 2013 3:12 pm

    1: الزهد عن الدنيا مع حبه لها واشتهالئها
    2: ترك متاع الدنيا طوعا وعدم الطمع فيها
    3: انيزهد  في الدنيا وزهد في زهده فلا يرى انه ترك شيئا

    2:
    هده الايه منبدايتها وجهها الله عز وجل للنبي صللى الله عليه وسلم عن يوم بدر يعرفه ان قتل المشركين الدين اسرهم اولى من الفديه واطلاقهم حتى يبالغ في قتلهم ويقهرهم غلبه وقسرا  ويقول لاصحابه تريدون متاع الدنيا وطمعها ولكن الله يريد لكم زينه الاخره في الجنان
    المصدر: تفسير الطبري
    3: الزهد هو الرضا عن الله عز وجل والقناعه وغنا النفس وان الزاهد هو اغنى الناس لانه تعلق بالله وترك متاع الدنيا  وزينتها
    4: حرم قيام اليل بسبب دنب عمله
    5: هو ترك الدنيا ومتاعها وملداتها والرضاء بالقليل وحب الله والتعلق به وحب الاخره ليفوز الانسان بجنه عرضها السموات والارض
    6:فإن قيام الليل هو دأب الصالحين، وتجارة المؤمنين، وعمل الفائزين، ففي الليل يخلو المؤمنون بربهم، ويتوجهون إلى خالقهم وبارئهم، فيشكون إليه أحوالهم، ويسألونه من فضله، فنفوسهم قائمة بين يدي خالقها، عاكفة على مناجاة بارئها، تتنسم من تلك النفحات، وتقتبس من أنوار تلك القربات، وترغب وتتضرع إلى عظيم العطايا والهبات.

    قيام الليل في القرآن

    قال تعالى: { تَتَجَافَى جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ} [السجدة:16]. قال مجاهد والحسن: يعني قيام الليل.
    وقال ابن كثير في تفسيره: ( يعني بذلك قيام الليل وترك النوم والاضطجاع على الفرش الوطيئة ).
    وقال عبد الحق الأشبيلي: ( أي تنبو جنوبهم عن الفرش، فلا تستقر عليها، ولا تثبت فيها لخوف الوعيد، ورجاء الموعود ).
    وقد ذكر الله عز وجل المتهجدين فقال عنهم: {كَانُوا قَلِيلاً مِّنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ * وَبِالْأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ } [الذاريات:18،17] قال الحسن: كابدوا الليل، ومدّوا الصلاة إلى السحر، ثم جلسوا في الدعاء والاستكانة والاستغفار.
    وقال تعالى: {أَمَّنْ هُوَ قَانِتٌ آنَاء اللَّيْلِ سَاجِداً وَقَائِماً يَحْذَرُ الْآخِرَةَ وَيَرْجُو رَحْمَةَ رَبِّهِ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ} [الزمر:9]. أي: هل يستوي من هذه صفته مع من نام ليله وضيّع نفسه، غير عالم بوعد ربه ولا بوعيده؟!
    إخواني: أين رجال الليل؟ أين ابن أدهم والفضيل ذهب الأبطال وبقي كل بطال !!

    يا رجال الليل جدوا *** ربّ داع لا يُردُ

    قيام الليل في السنة

    أخي المسلم، حث النبي على قيام الليل ورغّب فيه، فقال عليه الصلاة والسلام: {عليكم بقيام الليل فإنه دأب الصالحين قبلكم، وقربة إلى الله تعالى، ومكفرة للسيئات، ومنهاة عن الإثم،ومطردة للداء عن الجسد } [رواه أحمد والترمذي وصححه الألباني].
    وقال النبي في شأن عبد الله بن عمر: { نعم الرجل عبد الله، لو كان يصلي من الليل } [متفق عليه]. قال سالم بن عبد الله بن عمر: فكان عبد الله بعد ذلك لا ينام من الليل إلا قليلاً.
    وقال النبي : { في الجنة غرفة يرى ظاهرها من باطنها، وباطنها من ظاهرها } فقيل: لمن يا رسول الله؟ قال: { لمن أطاب الكلام، وأطعم الطعام، وبات قائماً والناس نيام } [رواه الطبراني والحاكم وصححه الألباني].

    وقال : { أتاني جبريل فقال: يا محمد، عش ما شئت فإنك ميت، وأحبب من شئت فإنك مفارقه، واعمل ما شئت فإنك مجزي به، واعلم أن شرف المؤمن قيامه بالليل، وعزه استغناؤه عن الناس } [رواه الحاكم والبيهقي وحسنه المنذري والألباني].

    وقال : { من قام بعشر آيات لم يُكتب من الغافلين، ومن قام بمائة آية كتب من القانتين، ومن قام بألف آية كتب من المقنطرين } [رواه أبو داود وصححه الألباني]. والمقنطرون هم الذين لهم قنطار من الأجر.
    وذكر عند النبي رجل نام ليلة حتى أصبح فقال: { ذاك رجل بال الشيطان في أذنيه !! } [متفق عليه].
    وقال : { أفضل الصلاة بعد الفريضة صلاة الليل } [رواه مسلم].

    قيام النبي صلى الله عليه وسلم

    أمر الله تعالى نبيه بقيام الليل في قوله تعالى: { يَا أَيُّهَا الْمُزَّمِّلُ (1) قُمِ اللَّيْلَ إِلَّا قَلِيلاً (2) نِصْفَهُ أَوِ انقُصْ مِنْهُ قَلِيلاً (3) أَوْ زِدْ عَلَيْهِ وَرَتِّلِ الْقُرْآنَ تَرْتِيلاً } [المزمل: 1-4].
    وقال سبحانه: { وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَّكَ عَسَى أَن يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَاماً مَّحْمُوداً } [الإسراء: 79].
    وعن عائشة رضي الله عنها قالت: { كان النبي يقوم من الليل حتى تتفطر قدماه. فقلت له: لِمَ تصنع هذا يا رسول الله، وقد غُفر لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر؟ قال: أفلا أكون عبداً شكوراً؟ } [متفق عليه].
    وهذا يدل على أن الشكر لا يكون باللسان فحسب، وإنما يكون بالقلب واللسان والجوارح، فقد قام النبي بحق العبودية لله على وجهها الأكمل وصورتها الأتم، مع ما كان عليه من نشر العقيدة الإسلامية، وتعليم المسلمين، والجهاد في سبيل الله، والقيام بحقوق الأهل والذرية، فكان كما قال ابن رواحة:

    وفينا رسول الله يتلو كتابه *** إذا انشق معروفٌ من الصبح ساطعُ
    أرانا الهدى بعد العمى فقلوبنا *** به موقناتٌ أن ما قال واقع
    يبيت يجافي جنبه عن فراشه *** إذا استثقلت بالمشركين المضاجع

    وعن حذيفة قال: { صليت مع النبي ذات ليلة، فافتتح البقرة، فقلت: يركع بها، ثم افتتح النساء فقرأها، ثم افتتح آل عمران فقرأها، يقرأ مُتَرَسلاً، إذا مرّ بآية فيها تسبيح سبّح، وإذا مرّ بسؤال سأل، وإذا مر بتعوّذ تعوذ... الحديث } [رواه مسلم].
    وعن ابن مسعود قال: { صليت مع النبي ليلة، فلم يزل قائماً حتى هممت بأمر سوء. قيل: ما هممت؟ قال: هممت أن أجلس وأَدَعَهُ ! } [متفق عليه].
    قال ابن حجر: ( وفي الحديث دليل على اختيار النبي تطويل صلاة الليل، وقد كان ابن مسعود قوياً محافظاً على الاقتداء بالنبي ، وما هم بالقعود إلا بعد طول كثير ما اعتاده ).

    قيام الليل في حياة السلف

    قال الحسن البصري: ( لم أجد شيئاً من العبادة أشد من الصلاة في جوف الليل ).
    وقال أبو عثمان النهدي: ( تضيّفت أبا هريرة سبعاً، فكان هو وامرأته وخادمه يقسمون الليل ثلاثاً، يصلي هذا، ثم يوقظ هذا ).

    وكان شداد بن أوس إذا أوى إلى فراشه كأنه حبة على مقلى، ثم يقول: اللهم إن جهنم لا تدعني أنام، فيقوم إلى مصلاه.

    وكان طاوس يثب من على فراشه، ثم يتطهر ويستقبل القبلة حتى الصباح، ويقول: طيَّر ذكر جهنم نوم العابدين !!

    وكان زمعة العابد يقوم فيصلي ليلاً طويلاً، فإذا كان السحر نادى بأعلى صوته: يا أيها الركب المعرِّسون، أكُل هذا الليل ترقدون؟ ألا تقومون فترحلون !! فيسمع من هاهنا باكٍ، ومن هاهنا داع، ومن هاهنا متوضئ، فإذا طلع الفجر نادى: عند الصباح يحمد القوم السرى !!

    طبقات السلف في قيام الليل

    قال ابن الجوزي: واعلم أن السلف كانوا في قيام الليل على سبع طبقات:
    الطبقة الأولى: كانوا يحيون كل الليل، وفيهم من كان يصلي الصبح بوضوء العشاء.
    الطبقة الثانية: كانوا يقومون شطر الليل.
    الطبقة الثالثة: كانوا يقومون ثلث الليل، قال النبي : { أحب الصلاة إلى الله عز وجل صلاة داود؛ كان ينام نصف الليل، ويقوم ثلثه، وينام سُدسه } [متفق عليه].
    الطبقة الرابعة: كانوا يقومون سدس الليل أو خمسه.
    الطبقة الخامسة: كانوا لا يراعون التقدير، وإنما كان أحدهم يقوم إلى أن يغلبه النوم فينام، فإذا انتبه قام.
    الطبقة السادسة: قوم كانوا يصلون من الليل أربع ركعات أو ركعتين.
    الطبقة السابعة: قوم يُحيون ما بين العشاءين، ويُعسِّـلون في السحر، فيجمعون بين الطرفين. وفي صحيح مسلم أن النبي قال: { إن في الليل لساعة لا يوافقها عبد مسلم يسأل الله فيها خيراً إلا آتاه، وذلك كل ليلة }.

    الأسباب الميسِّرة لقيام الليل

    ذكر أبو حامد الغزالي أسباباً ظاهرة وأخرى باطنة ميسرة لقيام الليل:
    فأما الأسباب الظاهرة فأربعة أمور:
    الأول: ألا يكثر الأكل فيكثر الشرب، فيغلبه النوم، ويثقل عليه القيام.
    الثاني: ألا يتعب نفسه بالنهار بما لا فائدة فيه.
    الثالث: ألا يترك القيلولة بالنهار فإنها تعين على القيام.
    الرابع: ألا يرتكب الأوزار بالنهار فيحرم القيام بالليل.

    وأما الأسباب الباطنة فأربعة أمور:
    الأول: سلامة القلب عن الحقد على المسلمين، وعن البدع وعن فضول الدنيا.
    الثاني: خوف غالب يلزم القلب مع قصر الأمل.
    الثالث: أن يعرف فضل قيام الليل.
    الرابع: وهو أشرف البواعث: الحب لله، وقوة الإيمان بأنه في قيامه لا يتكلم بحرف إلا وهو مناج ربه.
     Very Happy Embarassed 

    ام عارف

    عدد المساهمات : 38
    تاريخ التسجيل : 24/12/2012

    رد: وظيفة رقم 3.....

    مُساهمة  ام عارف في الأحد ديسمبر 29, 2013 2:19 pm

    1- درجات الزهد 3
     1 ان يزهد في الدنيا و هو لها مشته  قلبه اليها مائل
     2 الذي يترك الدنيا طوعا لاستحقاره اياها
     3 ان يزهد في الدنيا طوعا و يزهد في زهده فلا يرى انه ترك شيئا
    2-يقول للمؤمنين من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم : تريدون أيها المؤمنون عرض الدنيا بأسركم المشركين , وهو ما عرض للمرء منها من مال ومتاع , يقول : تريدون بأخذكم الفداء من المشركين متاع الدنيا وطعمها  و يقول : والله يريد لكم زينة الآخرة , وما أعد للمؤمنين وأهل ولايته في جناته بقتلكم إياهم وإثخانكم في الأرض , يقول لهم : واطلبوا ما يريد الله لكم وله اعملوا لا ما تدعوكم إليه أهواء أنفسكم من الرغبة في الدنيا وأسبابها
    3-الزهد الذي عرفه الفضيل هو
    القتوع و هو الزهد و هو الغنى فمن حقق اليقين وثق بالله بكل اموره و رضى بتدبيره له و انقطع عن التعليق بالمخلوفين رجاءا و خوفا ووضعه ذلك من طلب الدميا بالاسباب المكروهه
    4-تحريم قيام اليل لدى سفيان الثوري لمده خمسه اشهر لسبب ذنب اصابه
    5-
    هو ترك ما لا يضيع في الاخره      
    6-ان للحمد لله نحمده و نستغفره و نعوذ بالله من شرور انفسنا و من سيئات اعمالنا من يهد الله فلا مضل له و من يضلل فلا هادي له اما بعد
    سؤل حسن البصري ما سر زهدك في الدنيا يا امام فقال : "اربعه اشياء :علمت ان رزقي لا ياخذه غيري فاطمئن قلبي و علمت ان عملي لا يقوم به غيري فاشغلت به وحدي و علمت ان الله مطلع علي فاستحييت ان يراني على معصيه و علمت ان الموت ينتظرني فاعددت للقاء ربي  الله اكبر ."
    فصلاه اليل هي اللحظات التي يتجلى بها الله على قلوب العباد فينظر فيها و يغيرها و يكسبها من صفاته سبحانه و تعالى فينظر الى قلبك من حقد و حسد الى حب و خير و سؤل حسن البصري لماذا المتهجدون احسن الناس وجوها فقل لهم:"لانهم خلو بالرحمان فالبسهم االرحمان من نوره ."
    فلا تاسف على الدنيا و ما فيها فالموت لا شك يفيننا و يفنيها و من يكون همه الدنيا ليجمعها فسوف يوما على رغم يخليها   لهذا صلاه اليل هي نور لنا في الدنيا و الاخره حتى في قبرنا و على الصراط .
    اللهم اني اسالك من خير ما سالك فيه نبيك محمد صلى الله عليه و سلم و نعوذ من استعاذ منه نبيك محمد صلى الله عليه و سلم فاكثروا الصلاه عليه

    suhair abu liel

    عدد المساهمات : 34
    تاريخ التسجيل : 30/03/2011
    العمر : 26

    رد: وظيفة رقم 3.....

    مُساهمة  suhair abu liel في الأحد ديسمبر 29, 2013 7:59 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السؤال الاول
    درجات الزهد:
    الدرجة الاولى:ان يزهد في الدنيا وهو لها مشته ولكن يجاهدها ويكفها
    الدرجة الثانية:الذي يترك الدنيا طوعا لاستحقاره اياها
    الدرجة الثالثة:ان يزهد في الدنيا طوعا ويزهد في زهده فلا يرى انه ترك شيئا

    suhair abu liel

    عدد المساهمات : 34
    تاريخ التسجيل : 30/03/2011
    العمر : 26

    رد: وظيفة رقم 3.....

    مُساهمة  suhair abu liel في الأحد ديسمبر 29, 2013 8:02 pm

    السؤال الثالث:
    عرف الفضيل اصل الزهد بأنه الرضى عن الله عز وجل وقال:القنوع هو الزاهد وهو الغني فمن حقق اليقين وثق بالله في الامور كلها ورضي بتدبيره له وانقطع عن التعلق بالمخلوقين رجاءا وخوفا

    suhair abu liel

    عدد المساهمات : 34
    تاريخ التسجيل : 30/03/2011
    العمر : 26

    رد: وظيفة رقم 3.....

    مُساهمة  suhair abu liel في الأحد ديسمبر 29, 2013 8:04 pm

    السؤال الرابع:
    الزهد حسب رايي هو ترك الحياة وملذاتها وشهواتها والتفرغ لطاعة الله سبحانه وتعالى وعبادته حق عبادة

    suhair abu liel

    عدد المساهمات : 34
    تاريخ التسجيل : 30/03/2011
    العمر : 26

    رد: وظيفة رقم 3.....

    مُساهمة  suhair abu liel في الإثنين ديسمبر 30, 2013 6:34 am

    السؤال الثاني
    تفسير الاية من سورة الانفال من كتاب صفوة التفاسير
    تريدون عرض الدنيا اي تريدون ايها المؤمنون بأخذ الفداء طعام الدنيا ومتاعها الزائل
    والله يريد الاخرة :اي يريد لكم الشيء الباقي والدائم وهو ثواب الاخرة باعتزاز دينه وقتل اعدائه
    وقد نزلت هذه الايه بعد معركة بدر

    suhair abu liel

    عدد المساهمات : 34
    تاريخ التسجيل : 30/03/2011
    العمر : 26

    رد: وظيفة رقم 3.....

    مُساهمة  suhair abu liel في الإثنين ديسمبر 30, 2013 12:05 pm

    السؤال الخامس

    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين سيدنا محمد عليه وعلى اله افضل الصلاة والتسليم
    اخواتي في الله احييكن باجمل تحية بتحية اهل الجنة فالسلام عليكن ورحمة الله وبركاته
    سأتحدثث اليوم ان شاء الله عن عمل حث عليه النبي صلى الله عليه واله وسلم وذكره الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز وهو قيام الليل.
    حث رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم على قيام الليل لما فيه من اجر عظيم وفوائد جمة وافضل وقت لاداء صلاة الليل من حيثث المبدأ هو الثلث الاخير من الليل وهي احدى عشرة ركعة في المجموع يصلي المصلي اولا ثمان ركعات ويسلم بعد كل ركعتين كصلاة الصبح فاذا انتهى منها صلى ركعتين شفع وواحدة وتر

    suhair abu liel

    عدد المساهمات : 34
    تاريخ التسجيل : 30/03/2011
    العمر : 26

    رد: وظيفة رقم 3.....

    مُساهمة  suhair abu liel في الإثنين ديسمبر 30, 2013 12:23 pm

    وتعتبر صلاة الليل شرف المؤمن حيث قال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم :اتاني جبريل فقال:يا محمد عش ما شئت فانك ميت واحبب من شئت فانك مفارقه واعمل ما شئت فانك مجزي به واعلم ان شرف المؤمن قيامه بالليل وعزه باستعنائه عن الناس .
    سبحان الله العظيم فضل عظيم من وراء قيام الليل وثواب عظيم وجنة عرضها السماوات والارض ،هل تريدين دليل على كلامي ؟اسمعي حديث رسول الله صلى الله عليه واله وسلم حيث قال:في الجنة غرف يرى ظاهرها من باطنها وباطنها من ظاهرها فقيل لمن هي يار سول الله فاجابهم:هي لمن اطاب الكلام واطعم الطعام وبات قائما والناس نيام
    وفي حديث اخر قال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم:عليكم بقيام الليل فانه دأب الصالحين قبلكم وقربه الى الله تعالى ومكفرة للسيئات ومنهاة عن الاثم ومطردة الداء عن الجسد . فبهذا الحديث يعطينا رسول الله فضل اخر عظيم ايضا لقيام الليل وهو التكفير عن السيئات وحماية الجسد من الامراض
    ولمن لا يتيسر لها الاستيقاظ لقيام الليل استمعي لهذه الاسباب التي ذكرها الامام ابو حامد الغزالي وهي ميسرة لقيام الليل منها اسباب ظاهرة ومنها باطنة وهي :
    الاسباب الظاهرة:
    الا تكثري من الاكل فتكثري الشرب فيغلبك النوم ويثقل عليك القيام .
    الا تتعبي نفسك في النهار بما لا فائدة فيه.
    الا تتركي القيلولة بالنهار فانها تعين على القيام.
    الا ترتكبي الاوزار بالنهار فتحرمي قيام الليل والعياذ بالله.
    اما الاسباب الباطنة:
    سلامة القلب عن الحقد على المسلمين وعن البدع وفضول الدنيا.
    خوف غالب يلزم القلب مع قصر الامل.
    ان تعرفي فضل قيام الليل.
    الحب في الله وقوة الايمان بانه في قيامك لا تتكلمي بحرف الا وانت مناجية ربك .
    عليك عزيزتي الاخذ بهذه الاسباب كي يتيسر لك قيام الليل وعبادة الله سبحانه وتعالى

    suhair abu liel

    عدد المساهمات : 34
    تاريخ التسجيل : 30/03/2011
    العمر : 26

    رد: وظيفة رقم 3.....

    مُساهمة  suhair abu liel في الإثنين ديسمبر 30, 2013 12:33 pm

    وفي جعبتي بعض النصائح التي تعين وتحثث على قيام الليل الاو هي:
    1-ادراك ان القيام تربية النفس على الاخلاص.
    2-استحضار القيامة واهوالها.
    3-ادراك ان القيام سبب للفوز برحمة الله.
    4-تربية النفس على امسابقة الى الطاعات
    5-ادراك ان القيام سبب للثبات على طريق الاستقامة.
    6-تربية النفس على علو الهمة والتعلق بالمعالي .
    واختم بقصة امرأة لديها طفل وتريد ان تنجب له اخا يلعب معه ويسليه فذهبت للطبيب لاجراء فحوصات فاخبرها بانه من المستحيل ام تنجب مرة اخرى فحزنت هذه المرأة كثيرا وفي اليوم التالي التقت بصديقتها واخبرتها عن حزنها وخيبة املها فقالت لها صديقتها عليك بقراءة سورة البقرة وقيام ألليل فالتزمت المرأة بذلك وبعد اسبوعين ذهبت الى طبيب اخرى لعل الطبيب ألاخر كان مخطىء وهنا كانت المفاجأة حيث استجاب الله سبحانه وتعالى لدعاء هذه المرأة واخبرها بأنه بامكانها الانجاب مرة اخرى.
    سبحان ربي العظيم
    وفي الختام اسأل الله العظيم ان يعيننا على طاعته ولزوم عبادته واستحقاق مثوبته بلطف عنايته
    والحمد لله رب العالمين
    والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى اله الطيبين الطاهرين

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 23, 2017 10:35 pm